كيف تقول “لا” بدون الشعور بالخوف أو الذنب

تعلم قول لا

في هذه الحياة قد نجد أنفسنا محاطين بطلبات لا حصر لها من زملاء العمل والأصدقاء والعائلة، مما يجعلنا نشعر بالإرهاق والضغط، ومن هنا يأتي هنا دور مهارة أساسية لصحتنا النفسية والجسدية ألا وهي مهارة قول “لا”.

ولكننا كثيرًا ما نواجه صعوبة في قول “لا” خوفًا من خيبة أمل الآخرين أو غضبهم أو شعورنا بالذنب، لكن قول “لا” من حقنا وضروري لحماية وقتنا وطاقتنا ولتحقيق أهدافنا.

لذلك في هذا المقال سنسلط الضوء على أهمية قول “لا” وكيفية قولها بطريقة لبقة وحازمة دون الشعور بالذنب ولكن دعنا نتعرف على أسباب عدم قول لا وما آثار ذلك على حياتنا.

أسباب الخوف من قول “لا”

يعاني الكثير من الناس من صعوبة في قول “لا” للآخرين ومن الممكن أن يكون السبب في ذلك:-

نخشى أحيانًا أن يخيب قولنا “لا” آمال الآخرين أو يُزعجهم، فقد نعتقد أننا مسؤولون عن إسعاد الجميع وتلبية جميع رغباتهم.

قد نخشى أن قول “لا” يغضب الآخرين أو يؤدي إلى رفضهم لنا، فنعتقد أننا بحاجة إلى موافقة الجميع للشعور بالقبول والتقدير.

قد نشعر بالذنب لرفض طلب شخص ما، خاصة إذا اعتقدنا أننا نسبب له إزعاجًا أو ضررًا، فقد نعتقد أننا نتصف بالأنانية إذا رفضنا مساعدة الآخرين.

من الممكن أن يكون السبب هو عدم الثقة بالنفس في قدرتنا على قول “لا” بطريقة حازمة، فنخشى أن يسئ الآخرون تفسير رفضنا أو يعتقدون أننا ضعفاء

قد نشعر أن قول “لا” يعني فقدان السيطرة على الموقف أو تسليم زمام الأمور للآخرين، لذلك نوافق على كل شيء من أجل الشعور بالتحكم في حياتنا.

في بعض الاحيان نشعر بالالتزام بتلبية جميع طلبات الآخرين، خاصة إذا ساعدونا في الماضي فنعتقد أننا ملزمون بـ “رد الجميل” للآخرين.

قد نشعر بالخوف من التغيير الذي قد تسببه كلمة “لا” في علاقاتنا أو في حياتنا، فنزعم أن قول “لا” يعني رفض الوضع الحالي أو الخروج عن المألوف.

اقرأ أيضا: خطوات فعالة لتطوير مهارة التحدث أمام الجمهور.

آثار عدم قول “لا”

يمكن أن يكون لعدم قول “لا” عواقب وخيمة على مختلف جوانب حياتك، إليك بعض الأمثلة:

الإرهاق والتعب فعندما تتحمل أكثر مما تستطيع، فإنك بذلك تعرض نفسك لضغوطات نفسية وجسدية كبيرة مما يؤثر سلبًا على صحتك وطاقتك.

الشعور بالاستياء والضغوطات عندما تكتم مشاعرك وتجبر نفسك على فعل أشياء لا تريدها وسينتج عن ذلك الغضب والاكتئاب والقلق.

صعوبة تحقيق الأهداف فعندما تضيع وقتك وطاقتك في أشياء لا تناسبك، فإنك تقلل من فرصك في تحقيق أهدافك، ومن ثم ستشعر بالإحباط.

الشعور بالذنب وانعدام الثقة بالنفس فعندما تكرر قول “نعم” حتى عندما لا تريد فعل الشئ، فإنك ستشعر بالذنب وانعدام الثقة بالنفس والتقليل من قيمتك.

مشاكل صحية حيث أظهرت بعض الدراسات أن الإجهاد المزمن الذي ينتج عن عدم قول “لا” قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضا: مهارات التواصل الفعال: مفتاح النجاح في الحياة.

أهمية قول “لا”

كيف تقول لا

على الرغم من صعوبة قول “لا” أحيانًا، إلا أنها تقدم فوائد عديدة على سبيل المثال:

قول “لا” يسمح لك بالتركيز على الأمور الأكثر أهمية في حياتك، سواء كانت أهدافك الشخصية أو عملك أو علاقاتك، فعندما ترفض طلبات لا تناسبك فبذلك توفر طاقتك ووقتك لمهام أخرى في حياتك.

قول “لا” يظهر أنك تقدر قيمتك وتدرك أنك لست مسؤولاً عن تلبية جميع طلبات الآخرين، كما أنك ستجعل الآخرين يقدرونك ويفهمون انك غير متاح طوال الوقت لتلبية احتياجاتهم.

كما أن قول “لا” يمكن أن يحسن علاقاتك مع الآخرين فعندما تعبر عن احتياجاتك بوضوح، فإنك تقلل من احتمالية سوء الفهم والاستياء وستجعل الآخرين يحترمون حدودك ويقدرونها.

عندما تتحمل أكثر مما تستطيع فإنك تعرض نفسك لضغوطات نفسية كبيرة، لذلك فإن قول “لا” يُساعدك على التحكم بمسؤولياتك والتخفيف من حدة التوتر والقلق.

اتخاذ قرارات أفضل فعندما عندما تقيم طلبات الآخرين بعناية لتقرر ما إذا كنت ستلبيها أم لا، فإنك تصبح أكثر قدرة على اتخاذ قرارات صائبة تناسب احتياجاتك ورغباتك.

اقرأ أيضا: 8 خطوات فعالة تساعدك في تعزيز الثقة بالنفس وتقدير الذات.

كيف تقول “لا” دون شعور بالذنب

كيف تقول لا

1. كن واضحاً ومباشراً

عبر عن رفضك بوضوح ومباشرة دون التّلعثم أو الاعتذار، تذكر أنك لست بحاجة إلى تقديم أعذار غير ضرورية فسوف يتم تفسير ذلك كنوع من التردد أو ضعف موقفك.

2. كن صريحاً

اشرح سبب رفضك بوضوح دون الحاجة إلى تقديم تفاصيل ومبررات مفرطة، فيمكنك أن تقول مثلاً: “أقدر سؤالك لكنني للأسف لا أستطيع مساعدتك في الوقت الحالي”.

3. كن حازماً

حافظ على ثبات موقفك ولا تسمح للآخرين بالضغط عليك لتغيير رأيك، فيمكنك أن تقول مثلاً: “أتفهم أنّك مُحبط، لكن للأسف هذا قراري النهائي”.

4. قدم بدائل

إذا كان ذلك ممكنًا، فحاول تقديم بدائل أو حلول أخرى تناسب الطرف الآخر، فمثلاً يمكنك أن تقول: “لا يمكنني حضور حفلتك، لكنني أود أن أراك في وقت آخر”.

5. عبر عن امتنانك

اشكر الشخص على طلبه أو اهتمامه حتى لو لم تتمكن من تلبيته، يمكنك أن تقول مثلاً: “شكرًا لك على سؤالك، أنا أقدر اهتمامك ولكنني لا استطيع”.

6. اعتني بنفسك

تذكر أن قول “لا” هو حقك ولا يجب أن تشعر بالذنب لرفض طلب ما لا يناسبك، لذلك ضع احتياجاتك ووقتك وطاقتك في المقام الأول.

7. تدرب على قول “لا”

يمكنك ممارسة قول “لا” أمام المرآة أو مع صديق، كما يمكنك الاستعانة ببعض المصادر التي تساعدك على قول لا مثل:-

  • فيديو ملخص كتاب كيف تقول لا من هنا.
  • فيديو ملخص كتاب فن قول لا من هنا.

كتبته: إكرام عبدالعزيز.